العامرية المغربية

Alameria@hotmail.fr منتدى عربي مسلم Amermoslim@yahoo.fr

المواضيع الأخيرة

» فيديو الدولة الإسلامية في العراق والشام نصر دجلة 18+ 20+
اليوم في 0:02 من طرف omar

» كاريكاتير ترامب الحدود مغلوقة خطر الاقتراب ابتعد
أمس في 12:45 من طرف ilias

» الملك محمد السادس يؤدي صلاة الجمعة بمسجد إبراهيم الخليل بالدار البيضاء 20-01-2017
السبت 21 يناير 2017 - 22:11 من طرف weink

» إعلام ولاية سيناء توثيق جرائم التحالف المصري الصهيوني ضد أهالي سيناء
السبت 21 يناير 2017 - 20:09 من طرف weink

» الدولة الإسلامية في العراق والشام مؤسسة الاعتصام رسالة إلى أهلنا في عمان الأردن
الأحد 15 يناير 2017 - 23:45 من طرف weink

» مؤسسة الاعتصام 5 رسائل صوتية مجاهد 1 أبو سعيد البريطاني
الأحد 15 يناير 2017 - 23:02 من طرف weink

» صور : السلحفاة ( بيرت ) تزن 100 كيلو غرام زودت بالعجلات بعد اصابتها في ساقيها
الأحد 15 يناير 2017 - 11:03 من طرف omar

» وفاة الممثلة المصرية كريمة مختار عن عمر ناهز 82 عاما
الخميس 12 يناير 2017 - 21:39 من طرف nassiri

» الثقوب السوداء العملاقة المجرات بالقرب من درب التبانة
الثلاثاء 10 يناير 2017 - 22:19 من طرف nassiri

» كاريكاتير رأس انسان من درجة الأولى إلى الخامسة
الجمعة 6 يناير 2017 - 0:19 من طرف omar

» عامين سجنا لزوج دبلوماسية أمريكية اعتدى جنسياً على خادمة بالمغرب
الجمعة 6 يناير 2017 - 0:07 من طرف weink

» وزير الخارجية التركي يؤكد حددنا هوية منفذ هجوم اسطنبول
الأربعاء 4 يناير 2017 - 21:24 من طرف weink

آخر المواضيع بالصور

صور داخل الكعبة المشرفة

ما لا تعرفه عن الحجر الأسود

ما لا تعرفه عن غار حراء

/

/

/

/

خاص الكاريكاتير العامرية


منتدى تابع العامرية المغربية كاريكاتير

معلومات داخل المنتدى

التبادل الاعلاني

احداث منتدى مجاني
/
/
/

أضرب أقصف أضرب تل أبيب

الله لا إله الا هو الحي القيوم


رمضان ياليتك دوما قريبا

يا نبي سلام عليك ماهر زين

واعظٌ من أهل السنة تطوان

رسالة من الدولة الإسلامية

ساعة مع قصار السور

القيمة المنتدى العامرية



المنتدى العامرية المغربية

Kaspersky Kav+Kis

Kaspersky

حصة أوقات الصلاة شهريا

إخراج الزكاة عام 1437 هـ

موقع خاص بالزكاة

المواقع والمنتديات المفضلة

تواصل الإجتماعي تويتر
/
تواصل اجتماعي فيس بوك
/
الموقع محرك البحث جوجل
/
يعرفك على المواقع الأولى
/
الموقع msn شمال افريقيا
/
الموقع اليوتيوب الفيديو
/
موقع ياهو أحدث الاخبار
/
ويكيبيديا الموسوعة الحرة
/
موقع دايلي موسيون الفيديو
/

صفحتنا على المواقع التواصل

صفحة العامرية فيس بوك

كاريكاتير بنكيران يتمهل في إخراج الحكومة إلى الوجود داخل طنجرة الحساء والأحزاب يقولون لا تسرع نحن في انتظارك

شاطر

omar

تاريخ التسجيل : 05/04/2010
عدد المساهمات : 1292
تاريخ الميلاد : 09/03/1985
العمر : 31

كاريكاتير بنكيران يتمهل في إخراج الحكومة إلى الوجود داخل طنجرة الحساء والأحزاب يقولون لا تسرع نحن في انتظارك

مُساهمة من طرف omar في الأحد 6 نوفمبر 2016 - 0:14

2016-2

كاريكاتير: بنكيران يتمهل في إخراج الحكومة إلى الوجود
داخل طنجرة الحساء وإخوانه يقولون لا تسرع نحن في انتظارك





يقترب عبد الإله بنكيران من الاحتفال بمرور شهر بالتمام والكمال على تعيينه رئيسا للحكومة، دون أن يلوح في الأفق ما يفيد أنه سينجح في المهمة التي كلف بها من قبل جلالة الملك، وهي تشكيل حكومته الثانية.
ويظهر من خلال المعلومات التي يتم تسريبها بدقة من داخل اجتماعات الأمانة العامة لـ «بيجيدي»، أن رئيس الحكومة لا يستعجل تشكيل حكومته، وهو ما عبر عنه بلسان فصيح خلال اجتماع الثلاثاء للأمانة العامة لحزبه، حينما قال «لازربة على صلاح، واللي بغا يربح العام طويل».
ماذا يعني هذا الكلام الذي يحسن بنكيران إتقانه جيدا، يعني باختصار مفيد، أن رئيس الحكومة لا يعرف كيف يخرج من ورطة سعيه الحثيث التحالف مع الجميع ضد الجميع، ويعني ثانيا، أنه لا يملك ثقافة التحالف، ما سيجعله تائها بين الكتلة الديمقراطية وكتلة الوفاق وبين أمانته العامة التي ستظل تناقش ثقافة الدكاكين الحزبية، بالعودة إلى ذاكرة الصراع مع التجمع الوطني للأحرار تارة، والحركة الشعبية تارة ثانية، ومع الغموض الذي وصفت به موقف حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية تارة ثالثة.
بنكيران الذي داخت به «الحلوفة» في تشكيل الحكومة، لا يعرف ماذا يريد؟ هل يريد التحالف فقط مع أحزاب الكتلة الديمقراطية؟ وإن كان الأمر كذلك، كان عليه أن يعلن عن ذلك في بلاغ رسمي، حتى يزول الغموض، وتنقشع غيوم الحكومة المعلقة؟ أم يريد التحالف مع أحزاب الوفاق، وهنا كان عليه ألا يعود إلى استعمال بعض الأساليب، نظير «أرفض الابتزاز»، إذ بات مطلوبا منه أن يقول للمغاربة ما هي الأحزاب التي تسعى إلى ابتزازه في تشكيل الحكومة.
في انتظار ذلك، عليه أن يقنع عزيز أخنوش، رئيس التجمع الوطني للأحرار بأهمية مشاركة حزبه في الحكومة المقبلة، لا أن يستبق الأحداث، ويعلن أن مشاركة الحزب الفلاني نقطة لا رجعة فيها، وأن يغلق الأبواب بتصريحات غير مفهومة، كقوله إن أخنوش يعترض على مشاركة الاستقلال، وهو الذي لم تمر إلا أيام معدودة على مدحه وشكره والإشادة بـ «المعقول» الذي يتسلح به القائد الجديد لسفينة «الأحرار». بنكيران، إلى حدود اللحظة، لم يقدم أي عرض رسمي لأخنوش أو غيره، كل ما فعله، أنه قدم كعب الغزال وكؤوس الشاي لمن زاره في مقر حزبه بحي الليمون بالرباط، دون أن يقدم مناصب حكومية، أو الحالة التي سيكون عليها برنامج حكومته.
تشكيل الحكومة، وإقناع الأحزاب بالمشاركة فيها لا يتمان عن طريق «شريان الصداع» بين الأحزاب بإصدار مواقف تزيد من تغذية فقدان أجواء الثقة بين النخب السياسية، وما يخلف ذلك من استمرار الضبابية في المشهد الحزبي.
على بنكيران أن يعترف بعد كل هذا التأخر في تشكيل حكومته الثانية، بأن الدستور أكبر من وضع المشهد الحزبي ببلادنا، وأن رئيس الحكومة لم تهب عليه بعد رياح هذا الدستور الذي منحه صلاحيات واسعة لممارستها أمام الشعب.
ولكي ينقذ بنكيران نفسه من ورطة التأخر في تشكيل حكومته، عليه أولا وأخيرا، ألا يتعامل بمنطق «انتهازي»مع من يريد التحالف معهم، وأن يحسم في الأحزاب التي يريد أن يتحالف معها، بدل فتح الباب أمام الجميع، واستدعاء المصورين و حاملي الكاميرات من أجل «البهرجة»، وفي النهاية لا نتيجة. بنكيران عليه أن ينسى فرحة «الفوز» بالانتخابات، والتعيين من جديد في منصب رئيس الحكومة، وأن يشمر عن سواعد الجد، بدل التهريج ونصائح زعماء «والو» من أجل إحراج الحكومة إلى العلن، بدل القول «لا زربة على صلاح»، أو كما يردد إخوته «لا تسرع يا بنكيران، نحن في انتظارك»، وقد يطول هذا الانتظار، وتظهر خيارات أخرى، ووقتئذ لا ينفع البكاء ولا العويل ولا النباح.

    الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 23 يناير 2017 - 12:31