العامرية المغربية

Alameria@hotmail.fr منتدى عربي مسلم Amermoslim@yahoo.fr

المواضيع الأخيرة

» قريبا كلمة صوتية الرجل الأول الدولة الإسلامية أبو بكر البغدادي
الأربعاء 12 يوليو 2017 - 2:29 من طرف omar

» رامز تحت الأرض الحلقة 30 الضحية رانيا
السبت 8 يوليو 2017 - 23:08 من طرف omar

» رامز تحت الأرض الحلقة 28 الضحية أحمد ماهر
السبت 8 يوليو 2017 - 22:42 من طرف omar

» رامز تحت الأرض الحلقة 27 كاملة من أبوظبي
الجمعة 7 يوليو 2017 - 16:18 من طرف omar

» فيديو 20 حقائقْ علْمية أقربْ إلى الخيال !
الثلاثاء 27 يونيو 2017 - 23:46 من طرف omar

» رامز تحت الأرض الحلقة 12 من أبوظبي الضحية عصام الحضري
الثلاثاء 27 يونيو 2017 - 21:54 من طرف omar

» رامز تحت الأرض الحلقة 24 الضحية محمود حميدة
الإثنين 26 يونيو 2017 - 17:03 من طرف omar

» عيد فطر مبارك سعيد لكل المشرفين اعضاء والزوار العامرية المربية
الإثنين 26 يونيو 2017 - 16:51 من طرف omar

» مساء يوم الأحد 02-07-2017 سيضطر المغاربة لزيادة ساعة 1+ GMT
الإثنين 26 يونيو 2017 - 15:22 من طرف omar

» رامز تحت الأرض الحلقة 26 الضحية عبد العزيز مخيون
الأحد 25 يونيو 2017 - 17:15 من طرف omar

» رامز تحت الأرض الحلقة 25 من أبوظبي الضحية منى الفضالي
الأحد 25 يونيو 2017 - 15:45 من طرف omar

» الإثنين 1 شوال 1438 الموافق 26 يونيو 2017 عيد الفطر في المغرب
الأحد 25 يونيو 2017 - 1:54 من طرف omar

آخر المواضيع بالصور

صور داخل الكعبة المشرفة

ما لا تعرفه عن الحجر الأسود

ما لا تعرفه عن غار حراء

/

/

/

/

خاص الكاريكاتير العامرية


منتدى تابع العامرية المغربية كاريكاتير

معلومات داخل المنتدى

التبادل الاعلاني

احداث منتدى مجاني
/
/
/

أضرب أقصف أضرب تل أبيب

الله لا إله الا هو الحي القيوم


رمضان ياليتك دوما قريبا

يا نبي سلام عليك ماهر زين

واعظٌ من أهل السنة تطوان

رسالة من الدولة الإسلامية

ساعة مع قصار السور

القيمة المنتدى العامرية



المنتدى العامرية المغربية

Kaspersky Kav+Kis

Kaspersky

حصة أوقات الصلاة شهريا

إخراج الزكاة عام 1437 هـ

موقع خاص بالزكاة

المواقع والمنتديات المفضلة

تواصل الإجتماعي تويتر
/
تواصل اجتماعي فيس بوك
/
الموقع محرك البحث جوجل
/
يعرفك على المواقع الأولى
/
الموقع msn شمال افريقيا
/
الموقع اليوتيوب الفيديو
/
موقع ياهو أحدث الاخبار
/
ويكيبيديا الموسوعة الحرة
/
موقع دايلي موسيون الفيديو
/

صفحتنا على المواقع التواصل

صفحة العامرية فيس بوك

كاريكاتير+فيديو حَوْل الهَبة الشَعْبْ التُرْكي لإنقاذ البلادْ من العسْكرْ

شاطر
avatar
omar

تاريخ التسجيل : 05/04/2010
عدد المساهمات : 1381
تاريخ الميلاد : 09/03/1985
العمر : 32

كاريكاتير+فيديو حَوْل الهَبة الشَعْبْ التُرْكي لإنقاذ البلادْ من العسْكرْ

مُساهمة من طرف omar في الخميس 21 يوليو 2016 - 21:50

2016-2

كاريكاتير+ فيديو حول الهبة الشعب التركي لإنقاذ البلاد من العسكر



لا يحقُّ لنا أن ندسَ أعلام أوطانِنا وبيارق الحركات العربية في التظاهرات التركية المنددة بالانقلابِ الفاشل، وليس لذلك داعٍ، فالشأن شأن الأتراك، وما نحن إلا ضيوف عندهم، وعلى الضيف أن يلتزم بما يُمليه عليه ربُّ الدار في داره.

لماذا يَرفع بعض اللاجئين أو المقيمين العرب أعلام فِلسطين والثورة السوريةِ وعلمَ العراقِ في تظاهرة تركية؟ هل لأن الجالية العربية لعبت دوراً في إحباط الانقلاب؟ وعليه يريد حاملو الرايات تذكيرَ الأتراكِ بفضلِ هذه الجاليةِ عليهم! هل هذا هو السبب؟ كلا، ليس لعربيٍ فضل في إفشال الانقلاب.

هل طلبتْ جهةٌ تركيةٌ ما منهم ذلك؟ كلا، وإلا فإننا نقولُ حينئذٍ إن التظاهراتِ ليست عفوية، كما أننا جميعا نعلمُ أن أحداً لم يطلبْ ذلك وملايينُ العربِ في تركيا يشهدون على ذلك ايضاً. إذن هل يسعى السوريون الى إغاظةِ النظام، والعراقيون الى إغاظةِ شيعةِ الحكم، والفِلَسطينيون الى إغاظةِ الأنظمةِ العربيةِ كلِّها!؟ لستُ أدري.

الانقلابُ أفشله الأتراك، وهو منجَزُهم الذي لا يحقُّ لغيرِهم تقلُّدُ نياشينِ بطولتِه، خاصةً وأن من يرفعُ الراياتِ العربيةَ في ميدان تقسيم هم الهاربون من معاركِهم المماثلة، والتي تَنتظرُ من يخوضُها في بلدانِهم! قد يظنُّ من رفعَ الأعلامَ أو رفع الشعاراتِ أو هتفَ أنه بذلك يُحسن صنعاً، وأنه يوطد العَلاقاتِ ويُظهر التضامنَ ويردُّ الجميلَ و و و .. من الكلام الذي سمعناه منهم، وكلُّ ذلك جميل، لكنَّ الوسيلةَ خاطئة والمكانَ خاطئ.

أتخيل لو أن الانقلابَ جرى في بغداد وتوحَّدَ العراقيون على إفشالِه كما جرى في تركيا، وفي تظاهرات العراقيين رفع الأكرادُ العراقيون علمَ إقليمِهم، كم من العراقيين العربِ من سيستاء لذلك؟ فما بالك لو رفعَ علمَ الثورةِ السورية، كم من الشيعة العراقيين من سيُنزله ولو بالقوة؟ ولو كانت صورةُ خامنئي أو علمُ إيرانَ في يدِ بعضِهم، فما موقفُ العراقيين السنة؟ وهل يُلامون إن استشاطوا؟! الأمر ذاتُه يا سادة .. في التظاهراتِ التركية أحزابٌ عديدة، وتياراتٌ فكريةٌ ومذاهبُ وأعراق، ليسوا كلُّهم يفهمون ما في أذهان الجالياتِ العربية، ولا من مصلحة العدالةِ والتنمية أن يَظهر وكأنه امتدادٌ للربيع العربي.

صحيحٌ أن للأتراك موقف موحد من الانقلابات، لكنَّ موقفَ التياراتِ السياسيةِ تجاه الكثيرِ من القضايا “ومنها القضايا العربية” ليس واحداً تصريحاتُ الرئيس أردوغان عن منح الجنسية للسوريين مثلاً، وبالتالي فان رفعَ علمٍ عربيٍّ وسْط حشدٍ تركيٍّ متعددِ المشاربِ ومجهولِ التوجهات قد لا يُفسَّرُ بالتضامن العربي ضد الانقلاب، بل يُفسَّر أيدلوجيا بأنه انتصارٌ لتيارٍ فكريٍّ ضد آخر، او يُفسر بانه محاولةٌ لاستدراجِ تركيا الى الغوصِ في صراعاتِ العرب ومستنقعاتِ الصدامِ المحتدم.

    الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 24 يوليو 2017 - 1:40