العامرية المغربية

Alameria@hotmail.fr منتدى عربي مسلم Amermoslim@yahoo.fr

المواضيع الأخيرة

» رامز تحت الأرض الحلقة 24 الضحية محمود حميدة
اليوم في 17:03 من طرف omar

» عيد فطر مبارك سعيد لكل المشرفين اعضاء والزوار العامرية المربية
اليوم في 16:51 من طرف omar

» مساء يوم الأحد 02-07-2017 سيضطر المغاربة لزيادة ساعة 1+ GMT
اليوم في 15:22 من طرف omar

» رامز تحت الأرض الحلقة 26 الضحية عبد العزيز مخيون
أمس في 17:15 من طرف omar

» رامز تحت الأرض الحلقة 25 من أبوظبي الضحية منى الفضالي
أمس في 15:45 من طرف omar

» الإثنين 1 شوال 1438 الموافق 26 يونيو 2017 عيد الفطر 3 دول
أمس في 1:54 من طرف omar

» رامز تحت الأرض الحلقة 14 كاملة وبدون إشهار
الأحد 18 يونيو 2017 - 18:43 من طرف omar

» رامز تحت الأرض الحلقة 22 كاملة وبدون إشهار من أبوظبي
الأحد 18 يونيو 2017 - 17:57 من طرف omar

» رامز تحت الأرض الحلقة 17 من أبوظبي محمود الليثي
الأحد 18 يونيو 2017 - 2:23 من طرف omar

» كاريكاتير الأسلحة البريطانية تغرق اليمن وأموال الكعبة تنفق
الأحد 18 يونيو 2017 - 1:57 من طرف bc-1000

» برنامج رامز تحت الأرض الحلقة 18 من أبوظبي مع ناهد السباعي
الأحد 18 يونيو 2017 - 1:00 من طرف omar

» رامز تحت الأرض الحلقة 10 من أبوظبي الضحية أحمد فتحي
السبت 17 يونيو 2017 - 23:53 من طرف omar

آخر المواضيع بالصور

صور داخل الكعبة المشرفة

ما لا تعرفه عن الحجر الأسود

ما لا تعرفه عن غار حراء

/

/

/

/

خاص الكاريكاتير العامرية


منتدى تابع العامرية المغربية كاريكاتير

معلومات داخل المنتدى

التبادل الاعلاني

احداث منتدى مجاني
/
/
/

أضرب أقصف أضرب تل أبيب

الله لا إله الا هو الحي القيوم


رمضان ياليتك دوما قريبا

يا نبي سلام عليك ماهر زين

واعظٌ من أهل السنة تطوان

رسالة من الدولة الإسلامية

ساعة مع قصار السور

القيمة المنتدى العامرية



المنتدى العامرية المغربية

Kaspersky Kav+Kis

Kaspersky

حصة أوقات الصلاة شهريا

إخراج الزكاة عام 1437 هـ

موقع خاص بالزكاة

المواقع والمنتديات المفضلة

تواصل الإجتماعي تويتر
/
تواصل اجتماعي فيس بوك
/
الموقع محرك البحث جوجل
/
يعرفك على المواقع الأولى
/
الموقع msn شمال افريقيا
/
الموقع اليوتيوب الفيديو
/
موقع ياهو أحدث الاخبار
/
ويكيبيديا الموسوعة الحرة
/
موقع دايلي موسيون الفيديو
/

صفحتنا على المواقع التواصل

صفحة العامرية فيس بوك

كاريكاتير : الموز لأمريكا الموز لإسرائيل الشعار الإيراني الشهير

شاطر
avatar
galil

تاريخ التسجيل : 31/05/2010
عدد المساهمات : 67
تاريخ الميلاد : 05/03/1988
العمر : 29

كاريكاتير : الموز لأمريكا الموز لإسرائيل الشعار الإيراني الشهير

مُساهمة من طرف galil في الأربعاء 6 يوليو 2016 - 14:31

2016-2



كاريكاتير العامرية : الموز لأمريكا الموز لإسرائيل الشعار الإيراني الشهير



هو يسخر من الاتفاق النووي بين الشيطان الأكبر، وإيران!! وهو الإتفاق الذي أعقبته احتفالات صاخبة في كل أنحاء إيران!! ونقل على أثره التلفزيون الرسمي الإيراني كلمة رئيس الشيطان الأكبر، باراك أوباما، وهو الخطاب الأول الذي يتم بثه لرئيس أمريكي، منذ الثورة الإيرانية، في عام 1979 وهذا دلالة واضحة على الفرح العارم الذي يشعر به معظم الإيرانيين، حكومة وشعباً، مع أن الاتفاق لم يكن بالصورة الوردية التي صورها الإعلام الإيراني، وملحقاته، ولا يفترض أن يخيف خصوم إيران، وكان الأولى أن يحتج الشعب الإيراني على حكومة الملالي، والتي عاندت، وخسرت عشرات المليارات، وعانت عقوبات اقتصادية هائلة، ثم رضخت في النهاية لمعظم الشروط الغربية، ولعلي أكتب مقالاً مستقلاً عن هذا الموضوع.
لقد كانت العنتريات الكاذبة والفارغة، والتي استخدمها العسكر من حكام العرب، على غرار الشعار الإيراني الشهير: الموت لأمريكا، هي السبب الرئيس للتخلف الذي يشهده العالم العربي، فقد كانت جمهورية مصر العربية، أثناء الحكم الملكي، تعيش رخاءً اقتصادياً كبيراً، وصل إلى درجة أنها أقرضت بريطانيا العظمى!! وكانت جامعة القاهرة، والأزهر الشريف منارتين علميتين يقصدهما الدارسون من شتى بقاع العالمين العربي والإسلامي، وكانت شوارع القاهرة تغسل بالصابون كل ليلة، ثم حصل الانقلاب العسكري، وجاء الرئيس جمال عبدالناصر، ولعلكم تعرفون باقي الحكاية المصرية، ثم تحول توجه عبدالناصر من السعي لمواصلة «برنامج الرخاء» في الداخل المصري إلى محاربة الجيران، وزعزعة استقرار البلدان المجاورة لتوحيدها بالقوة، وكان من نتيجة ذلك استبدال الأنظمة الملكية في اليمن وليبيا بأنظمة ثورية، جلبت معها الفقر والبؤس، ويكفي على الاستدلال بذلك مسيرة الهالك معمر القذافي في ليبيا، والمخلوع علي عبدالله صالح في اليمن، ثم واصل صدام حسين عنترياته الفارغة ضد إسرائيل، وقال إنه سيحرق نصفها، وانتهى به المطاف باحتلال دولة عربية، وكلنا نعلم تبعات تلك الحادثة البغيضة على عالمنا المنكوب حتى اليوم.

حسناً، إيران أدركت أنها لا تستطيع إحراق إسرائيل، ولا تستطيع الضحك على ذقون شعبها إلى الأبد، ولعلها، بعد الاتفاق النووي، تستبدل شعار الشيطان الأكبر، ومقولات أحمدي نجاد، التي يكررها دوماً بعروضه المسرحية: الموت لأمريكا، بعبارة: الفستق لأمريكا.. والمانجو لإسرائيل، ولكن ماذا عن القومجية العرب، والذين ما زالوا مخدوعين بشعارات المقاومة والممانعة لسفاح، قتل حتى الآن أكثر من مائتي ألف من شعبه، وشرّد ملايين منهم، وقتل الأطفال والشيوخ، ويا ترى متى سيدركون أن شعار: الموت لأمريكا ليس في صالح أحد، فأمريكا، مهما كانت سوآتها، لو ماتت فسيموت معها العالم أجمع، ثم من أين سيأتي الممانعون والمقاومون بأسلحتهم لو ماتت أمريكا؟! ولعلي أقترح أن لا نتمنى الموت لأمريكا بإطلاق، وإن كان ولا بد، فلنتريث حتى نتأكد أننا أعددنا جيلاً واعياً من بني جلدتنا، يستطيع أن يسعدنا بعلومه واختراعاته، حتى لا نضطر لاستبدال الكهرباء بالفانوس الشمعي، والجمل بالفيراري!

    الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 26 يونيو 2017 - 21:54